الشركة المسؤولة عن “الفار” تكشف المستور..وتفضح “الكاف” وهذا هو سبب العطل

كاب سبور:

 

حملت الشركة المشرفة على “تقنية الفيديو” مسؤولية ما حدث في المباراة التي جرت بين الوداد الرياضي والترجي التونسي، يوم أمس الجمعة، على أرضية ملعب “رادس الأولمبي”، في إطار إياب نهائي مسابقة دوري أبطال أفريقيا، للاتحاد الافريقي لكرة القدم والسلطات التونسية.

ونشرت الشركة بلاغا أكدت فيه أن “الكاف” والسلطات التونسية أوهموا الجميع بأن تقنية “الفار” موجودة، وذلك بوضعها في المكان المخصص لها داخل الملعب، في الوقت الذي كانت فيه التقنية خارج التغطية، بسبب عدم وصول شحنة قطاع الغيار المخصصة للفار، من مطار الرياض بالسعودية، إلى مطار تونس في التاريخ المحدد بين 28 و30 ماي 2019، اي قبل يوم من اللقاء.

وأضافت الشركة في ذات البلاغ أن الشحن لم يتم في الوقت المناسب، وحينما تم التدخل على أعلى مستوى تم الاسراع بشحن المعدات وقطاع الغيار، على متن طائرة إماراتية، ليتم اقتراف خطأ فادح حيث تم نسيان جزئين مهمين من القطع الغيار بمطار الرياض السعودي، دون وصول بقية القطع الى تونس لتركيبها يوم النهائي 31 ماي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *