بعد فضيحة رادس.. تصريح الناصري حول إجراءات نادي الوداد المقبلة

كاب سبور:

 

قال سعيد الناصري، رئيس فريق الوداد البيضاوي، بأن الفريق لا يمكن أن يلتزم الصمت عن ما جرى بمباراة إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا ، ضد الترجي الرياضي التونسي، معتبرا أن ما حدث بمباراة الذهاب أعيد اليوم، وهو ما يوضح النية المبيتة ضد الفريق الأحمر .

وقال الناصري، خلال تصريح إعلامي بأن الفريق سيسلك جميع الإجراءت القانونية، ومن بينها اللجوء للمحكمة الرياضية المعروفة ب”الطاس“ إضافة للإتحاد الدولي لكرة القدم ”الفيفا“، موضحا بأن ممثل الكرة المغربية لم ينحسب من المباراة، بل طالب بتشغيل تقنية ”الفار“ والتي تم الاتفاق عليها مسبقا مع الفريق المستقبل من أجل توفرها.

واعتبر سعيد الناصري أن ما حدث يمس كرامة البلد وسيادته، وأن ما يحدث داخل الكاف أمر خطير، بل والإتحاد الأفريقي بنفسه أصبح في خطر، جراء ممارسة مثل هذه التصرفات الخطيرة على الكرة الأفريقية.

وأضاف سعيد الناصري، بأن ما حدث بمباراة النهائي يعتبر أيضا ظلما وعدالة غير منصفة، مبرزا أن فريق الوداد البيضاوي جاء من أجل لعب المباراة بروح رياضية عالية.

وختم الناصري تصريحه للمنابر الإعلامية الوطنية هناك بملعب برادس بتونس، أن ما وقع منكر والمؤسسة هي المسؤولة عن تغييره، غير أنه إذا كانت هذه المؤسسة بنفسها منخرطة في هذا المنكر، فهذا عيب وعار على من يسير هذه المؤسسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *